مـنـتـدى النـهـريـن يـرحـب بـكـم

www.alnahrin.mountada.biz
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخولالكتـابـة بـالعـربيـة

شاطر | 
 

 بشارة مريم؛ها أنا آة للرب،فليكن لي حسب قولك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
janeet-60
عضـو
عضـو
avatar

انثى عدد الرسائل : 18
العمر : 57
المسكن : Germany
تاريخ التسجيل : 05/05/2008

مُساهمةموضوع: بشارة مريم؛ها أنا آة للرب،فليكن لي حسب قولك   18/9/2008, 09:48

بشارة مريم؛ها أنا آة للرب،فليكن لي حسب قولك.
حان موعد التجسد الالهي فأوحى الله بذلك للملاك جبرائيل بطريقة مباشرة.وكلفه مهمته عند العذراء الكلية القداسة حتى قال له الكلام الذي جب أن يتلفظ به لالقاء السلام عليها.فنزل الأمير السماوي من السماء مملوءا فرحا،يرافقه عدد كبير من الملائكة بشكل بشري وبلمعان يناسب حالتهم الرفيعة.وجهه مشرق بالمجد،وعظمة هيئته،وتواضع اسلوبه وبهاء ملابسه،كان يلبس تاجا ذا لمعان فريد،وعلى صدره صليب جميل جدا يرمز الى سر التجسد الالهي.عند وصول الملاك إليها،كانت في غرفتها الصغيرة جداالخالية من كل زينة،تتأمل بالمواهب العجيبة التي نالتها طيلة9ايام السابقة.كانت تقول بقلبها المفتون؛لتبتهج السموات وتتعزى الأرض؛كلمة الآب الأزلي آت؛إنها لسعيدة من ستكون خادمة أمه؛آه يا عمانوئيل الاله والانسان،تعال يا سيد،تعال خلص شعبك؛وهي بهذه الفورة الالهية،ظهر لها الملاك جبراءيل مع حاشيته الملائيكية،وكان لك وم الخميس عند الساعة7ظهرا.رمقت الأميرة السماوية الرسول الالهي لمحة فقط لتستطيع معرفته وأرادت بعدئذ بتواضها المعتاد السجود أمامه ولكنه منعها ،وبالعكس فقد انحنى هو الى الارض أمامها وكما يعلم الجميع قال وهو ينهض؛السلام عليك يا ممتلئة نعمة،الرب معك،أنت مباركة بين جميع النساء.وبدون أن تفقد هدوءها،إضطربت مريم لأنها كانت تظن نفسها أحقر الخلائق،ولأنه بهذه اللحظة أوحى الله أنه يختارها حتى تصبح أمه بينما كانت بعيدة،بعيدة جدا عن التفكير مثل هذا الشرف.فسكن روعها الرسول الالهي بهذه الأقوال،لا تخافي يا مريم لانك نلت حظوة لدى الله وإنك ستحبلين وتلدين ابنا وتسمينه يسوع.فطلبت عندئذ من السيد مساعدة خاصة،حتى تتصرف حسب شيئته الصالحة،بعمل له مثل هذهالأهمية الكبيرة،لأنه من أجل تتميم هذا السر رفع عنها الرؤى العقلية التي كانت تتمتع بها عادة وتركها بالحالة العادية بالفضائل الالهية.وهي بهذه الحالة عرضت على الملاك المرسل إليها حالة البتولية التي كانت تحافظ عليها في الزواج،وكيف الله نفسه احتفل معها بفعل القران بعد إبرازها ن1ر عفتها المؤبد.فاجابها الملاك؛إنه سهل على القدرة الالهية ان تجعلك اما وتحفظك بتولا.فهذا يكون عمل الروح القدس ونعمة العلي تظللك حتى يستطيع أن يولد منك قدوس القديسين الذي يدعى ابن الله.ولكم مريم الحذرة لم تسرع باعطاء القبول فتفاوضت طويلا مع ذاتها.فذهل عقلها اعجابا واضطرم قلبها بالحب الأكثر وهجا،وهو الذي كان يجب ان يعطي المادة الضرورية للتجسد.وبجهد وحماس سام تفجر قلبها حبا فسيل ثلاث قطرات من الدم،بينما كان رأسها منحنيا ويداها مضمومتين.تلفظت العذراء الطاهرة بعبارات قبولها العجيبة؛ها أنا آمة للرب؛فليكن لي بحسب قولك.وللحال كون الثالوث الأقدس من قطرات الدم الثلاث جسد يسوع وخلق نفسه،والكلمة فقط اتحد بهذا الجسد وهذه النفس المتحدين معا.حدثت هذه الآية يوم الجمعة في الخامس والعشرين من شهر آذار عند الفجر،في نفس الساعة التي كون فيها آدم،سنة5199 لخلق العالم كما تعلم في كتاب السنكسار الكنيسة الرومانية المدبرة من الروح القدس.في البرهة ذاتها التي تم فيها الحبل بيسوع المسيح،رفعت العذراء الكلية القداسة برؤيا طوباوية أكمل من جميع الرؤى السابقة.وكشفت لها أسرار سامية جدا واكتشفت عندئذ سر أرقام الزينة التي أخذتها،والأرقام التي كان يحملها الملائكة وعرفت بوضوح كبير الاتحاد الأقنومي للطبيعتين الالهية والانسانية،وشريعة الانجيل الجديدة مع أشياء أخرى كثيرة سامية لم تصل ولا لأي قديس غيرها.وثبت لها الثالوث الأقدس لقب وحقوق؛أم الله؛وكانت فعلا أمة بكل ما في الكلمةمن معنى وحتى أكثر من أمومة النساء لأخريات لأولادهن.من الكتاب؛الحياة الالهية؛للعذراء مريم الفائقة القداسة؛
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
assia
عضـو مميـز جـدا
عضـو مميـز جـدا
avatar

ذكر عدد الرسائل : 586
العمر : 65
المسكن : Sweden
تاريخ التسجيل : 30/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: بشارة مريم؛ها أنا آة للرب،فليكن لي حسب قولك   5/10/2008, 07:06

بارك الله فيكي اخت جانيت مووع رائع يسلموا ياوردة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: بشارة مريم؛ها أنا آة للرب،فليكن لي حسب قولك   18/10/2008, 06:17

مشكورة عزيزتي janeet 60
على هذا الموضوع الاكثر من رائع
...باركك الرب يسوع...
وأمنا البتول مريم العذراء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بشارة مريم؛ها أنا آة للرب،فليكن لي حسب قولك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـدى النـهـريـن يـرحـب بـكـم :: 
بـوابـة الديـانـة المسـيحية ( صـلـوات ، تـراتيـل ، قصص القـديسـين وصـور دينيـة )
 :: 
زاويـة الكتـاب المقدس ( دراسـات مسـيحيـة وتفسـيـرالانجيـل )
-
انتقل الى: