مـنـتـدى النـهـريـن يـرحـب بـكـم

www.alnahrin.mountada.biz
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخولالكتـابـة بـالعـربيـة

شاطر | 
 

 معجزات القديس انطونيوس البادوي "الطوباوي لوقا بللودي "

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: معجزات القديس انطونيوس البادوي "الطوباوي لوقا بللودي "   8/7/2013, 08:06

معجزات القديس انطونيوس البادوي "الطوباوي لوقا بللودي "
----------------------------------------

ان "الطوباوي لوقا بللودي "هو تلميذا من اقرب التلاميذ الى قلب القديس انطونيوس، الذي كان قد انخرط في سلك الرهبنة الساروفية
على يدي القديس فرنسيس نفسه وهو لا يزال في ريعان الشباب .كان لوقا بللودي من اعيان بادوا واشرافها ، وكان لما تعرفَ بالقديس انطونيوس،
قد امضى بالرهبنة ، سبع سنوات ، بلغ خلالها شأنا عظيما في كمال السيرة المسيحية والرهبانية .وقد اختاره انطونيوس تلميذا له ورفيقا ، لما رأى
فيه من حلو الشمائل ودماثة الاخلاق وكرمها . ولم يخيب لوقا ، الشاب الذكي ، الذي فضلا عن صلاح السيرة ، كان على قسط وافر من العلم ، والادب ،
لم يخيب آمال معلمه فيه ، وهو الذي كان ، على الدوام ، الخادم الامين ، والرفيق الانيس ، في سائر أسفار المعلم وأتعابه الرسولية .ولذا فقد خصه انطونيوس
من جانبه بحب ابوي كبير ، لا بأعتباره التلميذ الحبيب فحسب ، بل و بأعتباره ايضا الابن الروحي البكر ، الذي سيواصل رسالته من بعده . وقد بلغ من حب
انطونيوس لابنه الروحي هذا وتلميذه ، انه لم يكن ليرفض له ابدا وساطة لصالح السائلين ، حتى ان بعض عجائبه صنعها بناء على تدخل لوقا ، كالمعجزة التالية :
فقد حدث فيما كان انطونيوس مسافرا مع رفيقه ، الاب لوقا ، من بلدة في ايطاليا الوسطى ، كان قد وعظ فيها ، اذا بأمرأة تحمل على ذراعيها وليدها المشلول ، منذ
الولادة ،و تجد في أثره ، منادية ليسرع الى اغاثتها .حتى اذا انتهت اليه ووضعته عند قدميه ، جعلت تتضرع اليه بكثير من الدموع لكي يبرئه من عاهته .
تعجبَ القديس من طلبها ، وقال لها :" ان نعمة الشفاء لا يؤتيها الا " الله " القدير وحده .واما هو فليس الا عبدا حقيرا وخاطئا كبيرا ".ولكنها لم تبالِ بما قال ،
بل اخذت تلح بلجاجة مسترحمة ان يشفق على ذلك الابن المسكين و يرأف بحالها .. الى ان قالت Sadإرفع ،أ بتِ ، يدك وبارك ابني فينال الشفاء ).ومابرحت دون
ما يأس تلح عليه ، والقديس يأبى لتواضعه إجابة طلبها ، حتى شفع لها عنده الاب لوقا .عندئذ رفع انطونيوس عينيه الى السماء وصلٌى فترة ، ثم رسم أشارة الصليب
على الولد ، واذا بالشلل يفارق لساعته الولد، فينهض واقفا على رجليه معافً صحيحا،فتشكر امه القديس بحرارة ، وتعود الى بيتها ، يصحبها ولدها صحيحا سليما ،
و هو يقفز من حولها كالايل ، مُسبحةً الله فرحةً .
لم تنقطع روابط المحبة بين التلميذ ومعلمه ، بعد انتقال الاب لوقا الى الاخدار السماوية ، بل ازدادت قوة وفعالية .وقد بدا ذلك بوضوح عندما استطاعَ الطوباوي لوقا
ان يخلص بشفاعة معلمه القديس مدينته بادوا من نير الطاغية أزلينو ، الذي حكم المدينة بالحديد والنار طوال 19 سنة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معجزات القديس انطونيوس البادوي "الطوباوي لوقا بللودي "
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـدى النـهـريـن يـرحـب بـكـم :: 
بـوابـة الديـانـة المسـيحية ( صـلـوات ، تـراتيـل ، قصص القـديسـين وصـور دينيـة )
 :: 
زاويـة الاعـاجيـب والظهورات
-
انتقل الى: