مـنـتـدى النـهـريـن يـرحـب بـكـم

www.alnahrin.mountada.biz
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخولالكتـابـة بـالعـربيـة

شاطر | 
 

 القديس انطونيوس البادوي ينقذ والده من تهمة أخرى ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: القديس انطونيوس البادوي ينقذ والده من تهمة أخرى ..   10/8/2013, 02:05

.... القديس انطونيوس البادوي ينقذ والده من تهمة أخرى ..
-----------------------------------------

وحدث خلال اقامة قديسنا بمدينة ميلانو ان أوحى "الله" اليه بنائبة اخرى حلٌت بأبيه .وخبر النائبة الجديد هو ان مرتين دي بوليون والد القديس ،الرجل الطيب والسليم الطوية ،
الذي يظن ان الناس جميعا على شاكلته ،والذي كان يشغل فيما يشغل من وظائف في البلاط الملكي ، وظيفة رئيس قلم الحسابات ،كان يسلم كبار الموظفين مرتباتهم الشهرية ،
دون ان يطالبهم بأن يوقعوا على أية كشوفات . وحدث عند تقديم الحساب السنوي الختامي ،ان انكر هؤلاء الموظفين اللئام قبض مرتباتهم .ولما لم يكن لدى الرجل اية وثيقة تثبت
العكس ،فقد امرت الحكومة بالقبض عليه وحبسه على ذمة التحقيق ، والحجز على ممتلكاته . وبينما كان هذا الوالد المسكين يتألم في محنته ،لايدري كيف السبيل الى الخلاص ،
اذا  بانطونيوس الابن البار يخف الى نجدته ، فيظهر في ليشبونة فجأة بطريقة معجزة ، كالمرة الاولى ، ويقوم من فوره بالدفاع عن براءة ابيه . واجه القديس  اولئك  الموظفين
الظالمين والخونة ،وبٌينَ لهم ،فردا فردا ،كم قبض كل منهم ،في زمان ومكان كذا ، ونوع النقود التي استلموها من والده . وقد ختم كلامه بقوله لهم :" والان ، فأني انذركم من
قبل "الله" ،الديان العادل ،بأن العقاب الذي سيحل بكم عاجل وهائل ومريع ،ان لم تنبذوا جانبا افتراءكم وتقروا بالحقيقة . ولما لم يستطع  اولئك  الموظفون انكار ما واجههم به  
القديس ،ورأوا منه لهجته الصارمة ،وما  انذرهم به من وعيد ،من قبل "الله" ،اخذتهم الرعدة ،واستولى عليهم خوف عظيم . فما كان منهم الا ان أقرٌوا كتابةً بأستلام مرتباتهم في حينه ،
وقد مهروا إقرارهم بإمضاءاتهم . واذ رأى القضاة الوثيقة ،اطلق على الفور سراح المتهم ،ورفع الحجر عن ممتلكاته .اما انطونيوس فبمجرد ما ان أفُرجَ عن والده حتى غاب عن الابصار،
تاركا ذلك الوالد السعيد وأهله في وفرة من السرور والطمأنينة . هذا وبعد ان اكمل القديس رسالته في ميلانو ،توجه الى فرشيلي ،حيث كان قد سبق له ووعظ وبشٌرَ فيها .ومنها الى بلدة
فاريزي ،حيث اخذ بهمة ونشاط لايعرفان الكلل يعظ أهاليها ،الذين شاءوا ،اظهاراً لعرفانهم بجميل القديس،ان يبنوا على نفقتهم الخاصة ديرا لأخوته الرهبان الفرنسيسكان . من بلدة فاريزي
انطلق الى مدينة كريمونة ، حيث تبرع له الاهالي ،مكافأة لجليل خدماته الرسولية ،بقطعة ارض كبيرة ،اقام عليها ديرا بأسم القديس فرنسيس مؤسس الرهبنة ،والذي كان البابا غريغوريوس التاسع
قد ادرج اسمه في سجل القديسين منذ عهد قريب .وقد قبل في هذا الدير تسعة شبان من شباب كريمونة الممتازين ، الذين شاءوا الانضواء تحت لواء فقير اسيزي . من  كريمونة رحل الى برجمو ،
ومنها الى بريشا ،التي كانت تتنازعها شتى البدع والاحزاب السياسية .ولقد لقيت مواعظه في هذه المدينة  نجاحا منقطع النظير ،فكان يضطر على إلقاء مواعظه في الاراضي الفضاء خارج المدينة.
وقد بلغ عدد مستمعيه احيانا ٣٠ ألف نسمة ونيف .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القديس انطونيوس البادوي ينقذ والده من تهمة أخرى ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـدى النـهـريـن يـرحـب بـكـم :: 
بـوابـة الديـانـة المسـيحية ( صـلـوات ، تـراتيـل ، قصص القـديسـين وصـور دينيـة )
 :: 
زاويـة الاعـاجيـب والظهورات
-
انتقل الى: