مـنـتـدى النـهـريـن يـرحـب بـكـم

www.alnahrin.mountada.biz
 
الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخولالكتـابـة بـالعـربيـة

شاطر | 
 

 بطرس يشفي مقعدا / الشماس سمير كاكوز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس سمير كاكوز
عضـو فـعـال جـدا
عضـو فـعـال جـدا
avatar

ذكر عدد الرسائل : 103
العمر : 59
المسكن : المانيا ميونخ
تاريخ التسجيل : 26/05/2015

مُساهمةموضوع: بطرس يشفي مقعدا / الشماس سمير كاكوز    4/7/2015, 22:15

بطرس يشفي مقعدا 
تلاميذ الاثني عشر بعد صعود يسوع الى السماء اجتمعوا في يوم الخمسين بعد عيد الفصح وهذا العيد كان يحتفل به في مدينة اورشليم المقدسة وكانت تحضر جموع كثير من اليهود ومن بلدان اخرى . في هذا اليوم المجتمعين فيه التلاميذ كانوا كلهم في انتظار نزول الروح القدس كما وعدهم يسوع بذلك وقبل صعوده الى السماء . الروح القدس حل على التلاميذ واخذوا يتكلمون بلغات عديدة ويبشرون ويعملون العجائب في اليهودية والسامرة كلها . من بين الذين اخذوا الروح القدس التلميذين بطرس ويوحنا بن زبدي وهذان التلميذان هم الاولين الاثنى عشر والمقربين ليسوع  بطرس ويوحنا بدا الذهاب الى الهيكل للصلاة او للكرازة او للتبشير بعد حلول الروح القدس عليهم كما اوصاهم يسوع بذلك   وفي احد الايام التي صعدا بطرس و يوحنا الى الهيكل للصلاة وكانت الساعة الثالثة لكن في الاصل كانت الساعة التاسعة صباحا وقبل دخولهم الى الهيكل كان جالس رجل كسيح من ولادته اكيد الكسيح كان اصدقائه او اقربائه ياتون به كل يوم الى الهيكل ويضعونه عند باب اسمه الحسن او باب الجميل هذا الباب يرجح كان يسمى قورنتي وكان يربط الى باب الامم المرتبط او كان ينفذ الى فناء او باب النساء وبمعنى اخر نحن الان خارج حرم الهيكل المقصور فقط على اليهود . هذا الكسيح كان يجلس ليطلب الصدقة من الداخلين والخارجين من الهيكل واحتمال كثير ما شاهدوه الرسل وهو جالس هنا كل يوم لكن قبل حلول الروح القدس لم يحل كان بعد على الرسل وعليه لم يتمكنا من شفائه من مرضه .  بطرس ويوحنا لما اراد الدخول الى الهيكل راى هذا الكسيح عند الباب فالتمس عسى ان ينال الصدقة من عندهم وقليل من المال لكن بطرس ويوحنا نظرى اليه نظرة حنان وعطف ورحمة وقالا له انظر الينا او بمعنى اخر صارت عيني بطرس و يوحنا بعيني الكسيح فقال له بطرس ليس عندي ذهب ولا فضة ولكني اعطيك باسم يسوع المسيح القوة على المشي فامسكه بيده اليمنى وانهضه بمعنى هذا الكسيح نال الشفاء بلا مقابل وبقوة يسوع  وكما قال له المجد مجانا اخذتم مجانا تعطون اما الكسيح فدخلا الهيكل  واخذا يمجد الله وتغيرت حياة هذا الانسان بعد ان كان عليه ممنوع الدخول الى الهيكل بسبب مرضه اما الان وبقوة وباسم يسوع المسيح يدخل الهيكل وهنا نلاحظ ان يوحنا ظل واقفة بمعنى صار الشاهد الثاني لهذه المعجزة فهذه المعجزة هي اولى المعجزات المذكورة في اعمال الرسل لان الرب يسوع المسيح اوصاهم ان ينطلقا للتبشير اثنين اثنين . هذا الكسيح بعد ان شفي اشتدت كعباه وقدماه فقام واخذ يمشي من وقته والمجد لله امين 
الشماس سمير كاكوز 
المانيا ميونخ 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو https://www.facebook.com/www.samir58.roo7.biz
 
بطرس يشفي مقعدا / الشماس سمير كاكوز
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـدى النـهـريـن يـرحـب بـكـم :: 
بـوابـة الديـانـة المسـيحية ( صـلـوات ، تـراتيـل ، قصص القـديسـين وصـور دينيـة )
 :: 
زاويـة الكتـاب المقدس ( دراسـات مسـيحيـة وتفسـيـرالانجيـل )
-
انتقل الى: